منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح

منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح

منتدى يهتم بالمواضيع التربوية التي تساعد في نشر العلم وضعيات, أنشطة, دروس, مواضيع, مذكرات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

تتتبرأ ادارة  المنتدى من المشاركات  الغير مسؤولة التي تخرج عن مجال التربية والتعليم

يمنع منعا باتا كتابه اي مواضيع خارج قطاع التربية والتعليم ..... واي موضوع كهذا من أي شخص سيتم ايقافه فورا ...

يتوجه مجلس ادارة المنتدي بالشكر لجميع الاعضاء والزوار الكرام ، ويتمني من الجميع المشاركة في تطوير التعليم ، بالتوفيق للجميع.

 تعتذر إدارة المنتدى عن كل إشهار قد يظهر على صفحاته ، و هو غير لائق بمقام التربية و التعليم.

شاطر | 
 

 أنواع القراءة و مستويات الفهم القرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 785
تاريخ التسجيل : 09/04/2010
الموقع : http://bahbah.montadarabi.com

مُساهمةموضوع: أنواع القراءة و مستويات الفهم القرائي    الأربعاء يناير 27, 2016 11:53 am

الدّرس الأول: أنواع القراءة و مستويات الفهم القرائي.

الدّرس الأول

( أنواع القراءة، مستويات الفهم القرائي)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
الحمد لله رب العالمين و الصّلاة و السّلام على خاتم الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين.
هذا هو الدّرس الأول من دورة مهارات القراءة.
و ستتبعه دروس ثلاثة كما في الصّورة..
إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.

- قبل البدء في قراءة الدرس أرجو التأكد من إجراء اختبار التهيئة ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
مقدمة :
ما المقصود بالقراءة: أبسط تعريفاتها:
هي عملية فكرية تحول الرموز الحرفية إلى نصوص مفهومة.

هل هذا يكفي؟ هل توقف التعريف هنا ؟
لا, بل تغير هذا المفهوم نتيجة للبحوث التربوية وصارت القراءة عملية فكرية عقلية ترمى إلى الفهم أي ترجمة الرموز المقروءة إلى مدلولاتها من الأفكار .
تم تطور هذا المفهوم بأن أضيف إليه عنصر آخر هو تفاعل القارئ مع الشيء المقروء تفاعلا يجعله يرضى أو يسخط أو يعجب أو يشتاق أو يسر أو يحزن (إذن من لا يتفاعل مع نص فهو لم يقرأه حقيقة)
وأخيرا انتقل مفهوم القراءة إلى استخدام ما يفهمه القارئ في المواجهة المشكلات والانتفاع بها في الموافق الحيوية (إذن من لا يستفيد من كتاب قرأه فهو لم يقرأه حقيقة)

وبالتالي يمكن أن نقول إن تعريف القراءة بمعناها المتطور:
إدارك الرموز المكتوبة والنطق بها ثم استيعابها وترجمتها إلى أفكار وفهم المادة المقروءة ثم التفاعل مع المقروء وأخيرا الاستجابة لما تمليه هذه الرموز ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

أهميتها:
لن نطيل التوقف هنا؛ لأننا على اتفاق أنها أمر إلهي, ودعوة نبوية لطلب العلم و نشره -و آلته القراءة-,
صنّفها "ماسلو" ضمن هرم الاحتياجات الإنسانية الأساسية؛ لذا رأى من الخطأ أن نقول إنها هواية ؛ فالهواية عند شخص ليست بالضرورة مفيدة لشخص آخر, والقراءة ليست كذلك فهي احتياج كما التنفس, أو الغذاء , أو الأمان ..
الاختلاف بين الأشخاص يجب أن يكون في أين توضع في السلم , و لن يحب الإنسان القراءة إلا حين يعرف أنها حاجة أساسية من احتياجاته , وليضعها في أي مستوى من مستويات هرم الاحتياجات ..
حسب طموحه و وفق آماله.. فهناك من يضعها مع الأوليات كحاجته للطعام والنوم , وهناك من يضعها أمانا ومأوى كحاجته للمرفأ الآمن, وهناك من يعشقها ويجعلها حاجة عاطفية كحاجته للحب والحنان, وهناك من يرى القراءة وسيلة للتقدير ومعرفة خبرات الناس ووضعها في مكانها والحكم عليها, وهناك من يجد القراءة وسيلة أساسية لتحقيق الذات وتطوير الإمكانات ..

لكنها تظل في كل هذا على سلم الاحتياجات الأساسية:


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لماذا نقرأ:
إجابات كثيرة, منها :
نقرأ .. لنتعلم
نقرأ .. لنحيا بطريقة أخرى
نقرأ .. لنخمد بعض النيران أو نشعل بعض الأضواء
نقرأ.. لنُجيب جيدا , و لنسأل جيدا!
نقرأ.. لنقدّر قيمة ما فعلناه أو لنجرؤ على فعل ما نود تحقيقه
نقرأ.. لنتشارك في أسرارنا مع من لن يرفضنا أو يذيع استشارتنا
نقرأ.. لنستوضح معالم الطريق, أو نخفف معاناة الرفيق!
نقرأ.. لنلتقي بالمؤثرين أحياء أو أمواتا..
نقرأ .. لأنه أمر .. أول أمر تنزل على المصطفى صلى الله عليه وسلم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

أنواع القراءة :
نوعان فقط : صامتة , و جهرية ..
وتتنوع القراءت تحت هذين الفرعين فالسريعة مثلا فرع من الصامتة, و الإلقائية أو التذوقية –مثل قراءة الشعر- فرع من الجهرية.



القراءة الصامتة :


وهي بالعينين ليس فيها صوت ولا همس ولاتحريك للشفتين وتستخدم في جميع مراحل التعليم بنسب متفاوتة

( لها مهاراتها التي يفتقدها الكثير من الطلاب مما يؤدي إلى إخفاقهم حتى في المواد العلمية )

مزايا القراءة الصامتة:
1- إنها الطريقة الطبيعية لكسب المعرفة وتحقيق المتعة والتي ينتهي إليها القارئ بعد المدرسة في تحصيل معارفه
2- طريقة اقتصادية في التحصيل لأنها أسرع من الجهرية
3- تشغل جميع التلاميذ وتتيح لهم شدة الانتباه وحصر الذهن في المقروء وفهمه بدقة
4 - مريحة لما يكتنفها من صمت وهدوء
5 - تعود الطالب الاستقلال والاعتماد على النفس
6 - أيسر من القراءة الجهرية لأنها محررة من إثقال النطق ومن مراعاة الشكل والإعراب وتمثيل المعنى


وسائل التدريب على القراءة الصامتة : (مفيدة للوالد أو المعلم عند ترغيب الطفل أو الطالب في القراءة)
- المقدمة المشوقة , طرح أسئلة تستثير الاهتمام لقراءة النص أو الكتاب . يمكن بالتشويق تحفيز الطفل على القراءة وترغيبه في الاطلاع, مقدمة قصة مشوقة نقول له اعرف البقية من القصة أو عد إلى الكتاب ...
- المناقشة المكثفة في المقروء تجعل القراءة الصامتة –التالية- أكثر تركيزا و أعمق فهما لأنه على ثقة أنه سيُسأل عن تفاصيل كثيرة .
- رسم خريطة ذهنية على هامش الكتاب أو القصة لتحديد أفكار ومحاور النص أثناء القراءة .
- القراءة في مكان مريح ومتجدد ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القراءة الجهرية :
وهي قراءة تشتمل على ما تتطلبه القراءة الصامتة من تعرف بواسطة البصر على الرموز الكتابية وإدراك عقلي لمعانيها وتزيد عليها التعبير بواسطة جهاز النطق عن هذه المعاني والنطق بها بصوت جهري وبذلك فهي أصعب من القراءة الصامتة



مزايا القراءة الجهرية:
1- هي وسيلة لإجادة النطق والإلقاء وتمثيل المعنى
2- وهي وسيلة للكشف عن أخطاء في النطق فيتسنى علاجها
3 - تساعد على إدراك مواطن الجمال والذوق الفني "خاصة الشعر الذي يأتي جميلا و هو منشد بصوت مسموع"
4 - تساعد على الشجاعة وتزيل صفة الخجل والوجل والتلجلج وتبعث الثقة في النفس.
5 - تسر القارئ والسامع معا فيشعر كل منهما باللذة والاستمتاع
6 - تعد القارئ للمواقف الخطابية ومواجهة الجماهير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ



المحور الثاني: مستويات الفهم القرائي
المقصود بالفهم القرائي:
(Reading Comprehension) بحسب تعريف كاثرين سنو هي عملية استخلاص متزامن، وبناء للمعنى من خلال التفاعل من النص المكتوب.
و الفرق كبير بين الفهم والمعرفة القرائية,
التعرف القرائي (Reading Recognition): القدرة على تحديد وتكويد الكلمة بتعليم التماثل بين الأصوات والأشكال والنماذج الإملائية للكلمة في الصفوف الأولى.
الفهم أعلى مستوى من المعرفة , فكل فهم قرائي بدأ من معرفة , وليست كل معرفة تنتهي إلى الفهم .
للفهم القرائي أربعة مستويات (بعض الخبراء يجعلها خمسة بفصل أحد المستويات إلى جزأين)
حرفي/ تفسيري استنتاجي/ نقدي/ تذوقي إبداعي
منهم من يسميها : فهم الأسطر, فهم ما بين الأسطر , فهم ما وراء الأسطر, فهم ما هو خارج الأسطر
الذين يفصل المستوى الثاني يرونه : تنظيمي/ تفسيري
وهذا توضيح له
إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


قارن بين مساحة المستوى في قاعدة الهرم ومساحة المستوى في قمته؟
هي تماما مساحة المحظوظين بالنمو في الفهم القرائي الكثير يقف على الحرفي والقلة يواصلون الصعود بالنص أو الكتاب إلى القمة..
وهي أيضا مساوية لمقدار تفاعل الطلاب أو الأبناء مع الأسئلة في هذه المستويات فتقل المشاركة كلما صعد المعلم بالأسئلة للأعلى ..

أنواع الأسئلة وفق المستويات :
الحرفي :

التعرف على /استرجاع المعنى الصريح.
o التعرف على/استرجاع الأفكار التفصيلية.
o التعرف على /استرجاع الأفكار الرئيسة.
o التعرف على/استرجاع التسلسل
o التعرف على/استرجاع أوجه الشبه والاختلاف.
o التعرف على/استرجاع سمات الشخصية.
o إعادة تنظيم المعنى الصريح للنص.
ومعرفة معاني الكلمات .


التفسيري :
استنتاج الأفكار التفصيلية.
o استنتاج الأفكار الرئيسة.
o استنتاج التسلسل.
o استنتاج أوجه الشبه والاختلاف.
o استنتاج علاقات السبب والنتيجة.
o استنتاج سمات الشخصية.
o التنبؤ بالخاتمة.
o استنتاج معاني الصور والأخيلة.
o استنتاج ميزات أسلوب الكاتب والجو العام للنص.
o استنتاج التعميمات وأنواع الأسئلة مفتوحة العضوية ، يشحذ الفكر أسئلة مثل لماذا ، ماذا لو ، وكيف.

الفهم النقدي:
o التمييز بين علم الواقع وعالم الخيال.
o التمييز بين الحقيقة والرأي الشخصي.
o الحكم على الكفاية والصدق.
o الحكم على مناسبة الأفكار .
o الحكم على القيمة والتقبل والرغبة

الفهم التذوقي "الإبداعي"

•الاستجابة للحبكة أو الموضوع. ومحاولة محاكاته
•الاستجابة لأسلوب الكاتب.
•فتح آفاق أوسع للنص.
•الاستجابة للصور والأخيلة و تعدد تأويلها





ما الهدف من تحديد مستوى الفهم القرائي :
الحقيقة أن القارئ لا يشعر أنه ينتقل من مستوى لآخر لكن هذا التحديد يتحدى فهمه للصعود والعمق , وهو من أبرز الضرورات في التعليم "للقراءة و المطالعة تحديدا"
فالهدف من تحديد مستويات فهم المادة المقروءة، ليس وضع الحدود الفاصلة بين العمليات المكونة للقراءة، لأن القارئ أثناء القراءة لا يقوم بالبحث عن المستويات الدنيا (المعاني الصريحة) أولا ثم عن المستويات الأعلى، وإنما يقوم بعملية مزج بين العلميات والمستويات. وبالتالي فإن الأهداف لهذا التقسيم :

1- تسهيل مهمة المعلم أو الوالد في إعداد أهداف للقراءة (لابنه أو تلميذه أو حتى له شخصيا)
2- استخدام طريقة تساعد على تنمية قدرات القارئ في فهم المقروء.(الذي لا يعتني بتحديد مستوى الفهم ربما يركز على تنمية النقد بينما مهارة التفسير ضعيفة وهي أساس للنقد, أو من يضيع وقته في التركيز الحرفي أو التفسيري بينما بإمكانه التحدي والصعود للنقد أو التذوق )
3- تحديد نوع الخبرة التي يحتاجها القارئ لتحسين قدرته على الفهم القرائي.(نتيجة للنقطة السابقة لأن من عرف الداء استطاع وصف الدواء )
4- صياغة أسئلة سليمة تتناسب و النتيجة أو الهدف من القراءة,
( فالقراءة التحليلية ستركز على الأسئلة الاستنتاجية, والقراءة الناقدة ستطرح أسئلة في المستوى النقدي و هنا نستطيع القول إننا فعلا نستفيد من القراءة حيث سيبتعد القارئ النقدي عن الأسئلة الحرفية المباشرة –على سبيل المثال-)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد أن تنتهي من قراءة هذا الدرس تفضل بإجراء اختبار مستوى الاستيعاب ..


بعدها الاختبار التطبيقي


(كما يمكنك الآن إعادة اختبار التهيئة ومقارنة النتيجة قبل و بعد لتقيس بنفسك مقدار النمو المعرفي لديك حول هذا الموضوع )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bahbah.montadarabi.com
 
أنواع القراءة و مستويات الفهم القرائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح :: الفئة الأولى :: منتدى التفتيش التربوي-
انتقل الى: