منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح

منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح

منتدى يهتم بالمواضيع التربوية التي تساعد في نشر العلم وضعيات, أنشطة, دروس, مواضيع, مذكرات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

تتتبرأ ادارة  المنتدى من المشاركات  الغير مسؤولة التي تخرج عن مجال التربية والتعليم

يمنع منعا باتا كتابه اي مواضيع خارج قطاع التربية والتعليم ..... واي موضوع كهذا من أي شخص سيتم ايقافه فورا ...

يتوجه مجلس ادارة المنتدي بالشكر لجميع الاعضاء والزوار الكرام ، ويتمني من الجميع المشاركة في تطوير التعليم ، بالتوفيق للجميع.

 تعتذر إدارة المنتدى عن كل إشهار قد يظهر على صفحاته ، و هو غير لائق بمقام التربية و التعليم.

شاطر | 
 

  مشكلات تدريس التعبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 785
تاريخ التسجيل : 09/04/2010
الموقع : http://bahbah.montadarabi.com

مُساهمةموضوع: مشكلات تدريس التعبير   الجمعة يوليو 09, 2010 3:09 am

مشكلات تدريس التعبير



مشكلات تدريس التعبيرلماذا صارت دروس التعبير لا تستثمر دوافع الطالب إلى الكلام أو الكتابة ؟ ولماذا صارت حصة التعبير هي أكثر الحصص إهمالاً وأقلها نشاطاً وتفكيراً ؟ لماذا فقدت حصة التعبير قيمتها ؟ ولماذا حولها بعض المعلمين إلى وقت مخصص لحل الواجبات ؟!! ولماذا يعجز الطالب بعد تخرجه من المرحلة المتوسطة ، بل الثانوية ، بل الجامعة ، عن كتابة خطاب إلى جهة إدارية ، أو رسالة إلى قريب ، أو كتابة محضر اجتماع ؟ ولماذا يتصبب عرقاً عندما نطلب منه إلقاء كلمة ، أو كتابة تقرير ؟

إن إجابات هذه الأسئلة كلها تكمن في أخطائنا في تدريس التعبير والتي منها
1- عدم الإعداد لدروس التعبير ، والارتجالية المذمومة والتي ساهمت في قتل الإبداع في حصة التعبير .

2- سواء اختيار الموضوعات من قبل بعض المعلمين حيث لا يزال كثير من المعلمين متشبثاً بالموضوعات التقليدية والتي لا تخفى على الجميع والتي قتلت كثير من الطلاب بدافع يحفزه ولهدف يريد تحقيقه .

3- أن يكتب الطالب إرضاء للمعلم وانقيادا له دون تأثر أو انفعال والصواب هو أن يكتب الطالب بدافع يحفزه ولهدف يريد تحقيقة .

4- مطالبة الطلاب أن يكتبوا لمجرد الكتابة أو لشغلهم بالكتابة

5- فرض الموضوعات على الطلاب وإلزامهم بها وعدم ترك الحرية في الحديث والكتابة عن ما يريدونه وكذلك إلزامهم بعناصر الموضوع وتقييدهم بها وهذه من الأسباب التي جعلت الطلاب يكرهون التعبير !!

6- أن يتحدث المعلم باللهجة العامية ومعروف أن تعلم اللغة يعتمد في كثير من جوانبه على السماع والتقليد والمعلم هو خير قدوة لطلابه وعندما يتحدث المعلم باللغة الفصحى السلسلة فإن طلابه يتخلصون ولو مؤقتاً من اللهجة العامية التي يسمعونها في البيت والشارع !!

7- عدم ربط التعبير بألون الأنشطة اللغوية التي تمارس خارج الفصل مثل الإذاعة ، المسرح ، مسابقات الإلقاء ، الصحافة المدرسية ، كتابة الإعلانات

8- عدم الاهتمام بالتعبير الشفوي والتدريب الكافي عليه فالاهتمام بالإلقاء داخل الصف يكاد معدوماً وهو أيضاً لا زال يمارس بأسلوب تقليدي لا إبداع فيه .

9- أن يستأثر المعلم في درس التعبير الشفوي بالكلام وحده والطلاب سلبيون غير متفاعلين مجر أوعية فقط وينسى المعلم أن الهدف من حصة التعبير هو تدريب الطلاب أنفسهم لا أن يستأثر هو بالحديث ويكون كالخطيب أمامهم !!

10- أحجام كثير من الطلاب عن المشاركة في درس التعبير الشفوي لتهيبهم هذا الموقف وغلبة الخجل عليهم بسبب عدم علاج المعلم لهؤلاء الطلاب فيجب عليه أن يشجع هؤلاء الطلاب ويأخذهم باللين والصبر .

11- عدم استخدام المعلم لطريقة الأسئلة المشوقة في دروس التعبير الشفوي ولا سيما أذا كان الطلاب يعجزون عن تناول الموضوع ارتجالاً لأن الأسئلة تساعد الطلاب على فتح أبواب الكلام لهم

12- مقاطعة الطالب في أثناء تعبيره الشفوي لأن المقاطعة تجعل الطالب يفقد الثقة بنفسه .

13- عدم اهتمام المعلم بتوليد الدوافع وتهيئة المجال والحوافز للتعبير فعلى المعلم أن ينهمر جميع الفرص التي تساعد على إثارة شغف الطلاب للتعبير وعليه أن يبذل جهده لجعل موضوعات التعبير مرتبطة بحياتهم حتى يكتب ويتحدث كل طالب بدافع وكأنه يقصد التأثير على مخاطب معين

14- عدم استغلال الفرص الطبيعية الممكنة لتدريب الطلاب على التعبير ومن الفرص الطبيعية كتابة رسالة إلى زميل ، زيارة مرفق حكومي ، رحلة واستغلال المسابقات التي تقام في المدرسة أو خارجها ، ومن الفرص الطبيعية للتدريب على التعبير الشفوي التعليق على الحوادث الجارية .

15- قيام المعلم بتلقين طلابه بعض المفردات والتراكيب لاستخدامها في كل موضوع يقولونه أو يكتبونه

16- عدم ربط التعبير بفروع اللغة العربية ولا سيما النصوص والمطالعة فالملاحظة أن الروابط بين مطالعة الطلاب ومحفوظاتهم من ناحية وتعبيرهم من ناحية أخري روابط مفككة لا قيمة لها

17- عدم تشجيع المعلم لطلابه على القراءة الحرة ووضع الحوافز للقراءة ومن المعروف أن التعبير لا يجود إلا بكثرة القراءة فهي تطوع الأساليب وتنمي الثروة الفكرية واللغوية وأيضا يجب على المعلم أن يعود طلابه على ارتياد المكتبات ويشوقهم إلى ذلك بكافة الأساليب

18- عدم تدريب الطالب و إعانته على فهم أدب الإصغاء والاستماع وأدب الحديث وأدب المناقشة وأدب النقد

19- عدم الاهتمام بالتعبير الوظيفي وانعدام كلياً عند كثير من المعلمين فلا تدريب على المحادثة والمناقشة ولا تدريب على كتابة خطابات الطلب ومحاضر الجلسات ولا تدريب على كتابة بطاقات الدعوة والاعتذار وملء الاستمارات ولا تدريب على كتابة الرسائل والبرقيات

20- عدم تخصيص حصص معينة لتنبيه الطلاب وتبصيرهم بمواطن الخلل والضعف في كتاباتهم

21- عدم تدريب الطلاب على الكتابة وفق معايير واضحة ومن أهمها : سلامة التحــــــــــــــــــــرير العربي سلامة الأسلوب نحويا وصرفيا سلامة الحقائق المعروضة والأفكار جمـــــــــــــــال المعانـــــــــي

22- عدم تبصير الطلاب بضرورة الاهتمام بالإخراج من حيث علامات الترقيم حيث أن هذه العلامات عوض عن المواقف اللغوي المنطوق الحي وكذلك عدم تبصير الطلاب بأهمية الخط الجميل ونظافة الكراسات .

23- عدم اكتشاف الطلاب أصحاب المواهب وتنميتها فهناك طلاب لديهم الموهبة الشعرية وطلاب لديهم الموهبة القصصية وطلاب لديهم موهبة الإلقاء فهؤلاء يحتاجون إلى تشجيعهم وتوجيههم لتنمية مواهبهم .

24- عدم تدريب الطلاب على المهارات التعبيرية المهمة مثل : مهارة المقدمة الجذابة ، مهارة سلامة العرض ، مهارة استخدام نظارات الفقرات ، ومهارة كيفية إنهاء الموضوع

25- عدم تدريب الطلاب على تلخيص الكتيبات النافعة والمقالات الهادفة وتشجيع الطلاب على جمع ما يعجبهم من أبيات شعرية وحكم وأمثال في كراسة خاصة تبقي معهم عمراً طويلاً وحبذا لو أقام المعلم مسابقة لأفضل مختارات طلابية تكون في نهاية الفصل

تعليم التعبير

تعريف التعبير:هو القالب الذي يصب فيه الإنسان أفكاره بلغة سليمة ، وتصوير جميل ، وهو الغاية من تعليم اللغة ، ففروع اللغة كلها وسائل للتعبير الصحيح بنوعيه الشفهي والتحريري
وهي من دلائل ثقافة الطالب وقدرته على التعبير عن أفكاره بعبارة سليمة بليغة ، ولذلك كان التعبير من أهم ما يجب أن يهتم به معلم اللغة . وغرض التعبير يتمثل في تعويد التلاميذ على حسن التفكير ، وجودته
وللتعبير ركنان أساسيان : معنوي ، ولفضي ، أما المعنوي فهو الأفكار التي يعبر عنها. وأما اللفظي فهو الألفاظ والعبارات التي يمكن التعبير بها عن أفكار . والركنان مرتبطان ببعض . حيث ترتبط الأفكار بوسائل التعبير اللفظي المختلفة موضوعات التعبير نوعان
أ -الإبداعي : ويسمى الإنشائي يعرض فيه المبدع أفكاره ومشاعره ، وخبراته الخاصة ويقوم على الانفعال والعاطفة والإبداع في اللغة واستخدام الإبانة

ب -الوظيفي : ويسمى بالنفعي ، ويعبر عما يجري في حياة الناس وتنظيم شؤونهم ، ولا يعتمد على العاطفة أو التأثر وإنما يؤدي وظائف حياتيه
وكلا النوعين تتطلبه ظرورات الحياة ، فالوظيفي يفي بمتطلبات الحياة وشؤونها المادية والاجتماعية ، والإبداعي يعين الطالب على التعبير عن نفسه وتصوير مشاعره تعبيراً وتصويرا يعكسان ذاتيته . ويبرزان شخصيته
أهمية التعبير التعبير بنوعية الشفهي والتحريري يعد ضرورة للفرد والمجتمع ، والإنسان لا يستغني عنه في مراحل حياته المختلفة ، كما أن التعبير غاية وبقية فروع اللغة وسيلة ، فجميع فروع اللغة تصب في التعبير ؛ فمن خلال التعبير نستطيع أن نحكم على الشخص في جوانب مختلفة ، ولهذا فأن التعبير يعطينا صورة صادقة عن شخصية الإنسان الذي يكتب أو يتحدث ونلاحظ أن جميع فروع اللغة تخدم فرعاً واحداً وهو التعبير ويستمد التعبير أهميته من جوانب أهمها

أ - أنه أهم الغايات المنشودة من دراسة اللغات ، لأنه وسيلة الإفهام وهو أحد جانبي عملية التفاهم

ب -أنه وسيلة لاتصال الفرد بغيره وأداة لتقوية الروابط الفكرية والاجتماعية بين الأفراد

ج -أنه يغطي فنين من فنون اللغة هما الحديث والكتابة ، ويعتمد امتلاك زمامهما على فني اللغة الآخرين الاستمتاع والقراءة
د -أن للعجز عن التعبير أثر كبير في إخفاق التلاميذ ، وفقد الثقة بالنفس ، وتأخر نموهم الاجتماعي والفكري

ه -أن عدم الدقة في التعبير يترتب عليه فوات الفرص وضياع الفائدة

و -أنه وسيلة لاتصال بين الفرد والجماعة، فبواسطته يستطيع إفهامهم ما يريد

ي -أن التعبير عماد الشخص في تحقيق ذاتيته وشخصيته وتفاعله مع غيره

م -أن الكلمة المعبرة عماد الرواد والقادة ولو لم يملكوها ما سلكوا الطريق إلى العقول والقلوب

ن -أن التعبير الجيد من أسس التفوق الدراسي في المجال اللغوي وفي غيره . فإذا تفوق التلميذ في تعبيره تفوق في دراسته اللغوية وفي حياته الدراسية ، بل تفوق فيما بعدها من الحياة العملية
كيفية النهوض بتدريس التعبير في مدارسنا

أ -إعطاء الطلاب الحرية في اختيار الموضوعات عند الكتابة ، وخلق الدافع للتعبير وخلق المناسبات الطبيعية التي تدفع التلاميذ للكتابة أو التحدث

ب -ربط موضوعات التعبير ببقية فروع اللغة وبالمواد الدراسية الأخرى ، وتوظيف موضوعات الأدب والقراءة في ذلك

ج -تعويد التلاميذ على الإطلاع والقراءة ، حتى تتسع دائرة ثقافة التلاميذ ، وبالتالي يكون لديهم قدر من الأفكار والألفاظ التي تعينهم بالكتابة والتحدث

د -المناقشات التي تعقب مواقف القراءة والكتابة والتعبير الشفهي حول ما تتضمنه من معان ، وأفكار وكلمات مناسبة

ه -كثرة التدريب على التحدث والكتابة ، وإزالة الخوف والتردد من نفوس التلاميذ بشتى الطرق الممكنة
و -تفهم التلاميذ أبعاد الموضوع التعبيري وارتفاع لغة الحديث لدى المعلم ، كلها تسهم في ارتفاع المستوى التعبيري لديهم

ي -تصحيح الأخطاء ، وتقويم الأسلوب والارتقاء به ، وتكوين الثروة اللغوية وإثراءها

الأمور التي ينبغي مراعاتها في تدريس التعبير

أ -ينبغي أن نركز اهتمامنا على المعنى لا على اللفظ ، أي أن يهتم المعلم بالأفكار . ورغم أهمية اللفظ إلا أنه خادم للفكرة معبر عنها

ب -ينبغي أن يتم تعليم التعبير في مواقف طبيعية مثل المواقف التي يستعمل فيها التلميذ اللغة في حياته

ج -تخصيص حصص معينه للتدريب على ألوان النشاط اللغوي المختلف

د -استغلال المواقف العرضية }الغير مقصودة { في تدريب التلاميذ على ممارسة التعبير وتوجيههم للتعبير عن أنفسهم أولاً . وإمدادهم بالخبرات اللازمة التي تساعدهم على ذلك

ه -تزويد التلاميذ بحساسية المواقف المختلفة ككتابة رسالة ، أو مذكرة أو حكاية

و -يجب على المعلم أن يهتم بتعبيره حين يكتب أو يتكلم فهو نموذج للتعبير الواضح البسيط

ي -ينبغي وضع معايير ومستويات أمام التلاميذ في الغايات المطلوب وصولهم إليهم أو وصول إنتاجهم إلى حد معين

م -توظيف فروع اللغة في تعليم التعبير ، والعمل على إزالة الخوف والتردد في نفوس التلاميذ

ن -الوقوف على الأخطاء الشائعة في التعبير الكتابي أو الشفهي حسب ترتيب الأخطاء وأهميتها

ك -تذليل كل العقبات التي تثبط رغبة التلميذ في الكلام أو الكتابة

ل -ينبغي على المعلم أن يعطي التلاميذ الحرية في تعيرهم حتى يعبروا عن أنفسهم لا عما يريده المعلم

أخطاء يقع فيها معلمو اللغة العربية

أ -نجد أن كثيرا من المعلمين يتركون التلاميذ يكتبون في المنزل ، وهذا خطأ لأنه يعتمد على غيره عند كتابة التعبير غالباً ، والصواب كتابة التعبير للتلاميذ في الصف

ب -اختيار المعلمين لموضوعات غير حيوية مكررة وبالتي لا يستفيدون منها بالقدر الكافي . فمثلاً ــ اكتب عن موضوع الحج ونحن نقول ممكن أن نتناول هذا الموضوع بطريقة أخرى غير المعتادة حيث نعرض فلماً عن الحج وعند الإنتهاء منه يكتب الطلاب عما شاهدوه

ج -وضع حصص التعبير في آخر اليوم الدراسي ، وهذا يؤثر على أداء التلاميذ ويقلل من رغبتهم في الاهتمام بحصة التعبير لقلة الاهتمام بها من جانب المدرسة والمعلم نفسه

د -إن المعلمين لا يعرفون تلاميذهم . بمكونات الموضوع في التعبير الكتابي ، وكيف يكتبون ، وكيف ينظمون أفكارهم

ه -عدم ربط فروع اللغة العربية والاستفادة منها في درس التعبير

و -عدم استغلال حصص التعبير للتدريب على مجالات التعبير المختلفة ، مثل الرسائل والبرقيات وملء الاستمارات وإدارة اللقاءات

ي -إتباع طرق غير سليمة عند تصحيح كراسات التلاميذ ، وبالتالي يؤدي إلى عدم تصحيح التلاميذ لأخطائهم في الموضوعات القادمة

م -إن التلاميذ لا تتاح لهم فرصة الكتابة في الموضوعات التي يميلون إليها ولا في اختيار موضوع من عدة موضوعات وإنما يركز على موضوع واحد

ن -لا تستغل حصة التعبير الكتابي للتدريب على مهارات التعبير الكتابي ، وهي كثيرة وتتصل بالمهارات الخاصة ببناء الموضوع ، والمهارات الخاصة بكتابة الموضوع ، مثل علامات الترقيم ، وأدوات الربط من حروف عطف وحروف جر ، كيفية تنظيم الأفكار وترتيبها ، ومهارات متصلة بالنواحي التركيبية والنحوية مثل : خلو الموضوع من الأخطاء النحوية

ك -إسناد تدريس مادة التعبير إلى معلم غير متخصص ، بحجة زيادة نصاب المعلمين
ل -أن كثيراً من المعلمين لا يستطيعون أن يعدوا درساً في مادة التعبير

ر -تهميش دور المكتبة المدرسية ، والتقليل من أهميتها ودورها في مادة التعبير

أهداف التعبير في المرحلة الابتدائية

يهدف تعليم التعبير إلى تحقيق الأهداف التالية
تقوية لغة التلميذ وتنميتها وتمكينه من التعبير السليم عن خواطر نفسية وحاجاتها شفهياً وكتابياً

تنمية التفكير وتنشيطه وتنظيمه والعمل على تغذية خيال التلميذ بعناصر النمو والابتكار

تنمية شخصية التلميذ وتفتحها للعيش في المجتمع بفعالية ويسر ونفس راضية مطمئنة

تعليم التعبير في المرحلة الابتدائية
التعبير كما مر بنا هو القالب الذي يصب في الإنسان خلاصة أفكاره بعبارات وألفاظ متناسقة ، وتصوير جميل ، وهو الغاية من تعليم اللغة . ولهذا كان التعبير من أهم فروع اللغة التي يجب أن يدرب عليها الناشئون ليصبحوا قادرين على التعبير عما يجول بخواطرهم
وفي هذا الفصل سوف نتناول مراحل تدريب التلاميذ على التعبير في المرحلة الابتدائية ويمكن تقسيم هذه المرحلة الدراسية إلى حلقات ثلاث هي
الحلقة الأولى ( وتشمل الصف الأول والثاني

الحلقة الثانية ( وتشمل الصف الثالث والرابع

الحلقة الثالثة ( وتشمل الصف الخامس والسادس

الحلقة الأولى
يسود التعبير الشفهي في هذه الحلقة ، وذلك لعدم قدرة التلاميذ على التعبير الكتابي ، ويمكن أن يكون التعبير الشفهي على الصورة التالية

أ) موضوعات التعبير الشفهي الحر

أ -حديث التلاميذ بمحض حريتهم واختيارهم عن شئ يدركونه بحواسهم في المنزل أو المدرسة أو الشارع
ب -الأخبار التي يلقيها التلاميذ في الفصل كحادثة وحكاية …… ويكون الحديث على هيئة خبر يلقيهتلميذ على زملائه ، وتعقبه مناقشات يشترك فيها الجميع ، أو محادثة في صورة أسئلة يوجهها الأطفال والمعلم إلى صاحب الخبر ليجيب عنها
ج -وقد يشترك المعلم أحيانا بإلقاء خبر على تلاميذه ، ينتزعه مما يرضي حاجات الطفولة وميولها

ب?) موضوعات التعبير الشفهي المقيد
أ -التعبير عن القصص بعد إلقائها عليهم !وذلك بإعادة التلاميذ سردها أو بإجابتهم عن بعض الأسئلة التي توجه إليهم ، أو تمثيلهم لقصة إن كانت صالحة للتمثيل ، أو تكميل النقص فيها إذا كنت قد ألقيت عليهم ناقصة

ب -التعبير عن الصور : وذلك بأن يعرض المعلم على التلاميذ مجموعة من الصور المناسبة لهم ، أو يرشدهم إلى مواضعها في الكتب ويطالبهم بالتحدث عنها

ج -خلق بعض المواقف التي تثير السؤال أو التعجب أو الإجابة على سؤال حجرة الصف أو خارجه مع الحرص على توجيههم التوجيه السليم

د -كيفية التعامل باستخدام الألفاظ المهذبة المناسبة للمواقف منها ، من فظلك – إذا سمحت – أتأذن لي ؟
الحلقة الثانية

يدرب التلاميذ في هذه الحلقة على التعبيرين : الشفهي والكتابي ، أما التعبير الشفهي فيسير على نمط الحلقة الأولى ، من حيث اختيار الموضوعات وألوان التعبير ، ولكن بصورة أوسع ، وأسلوب أرقى ، وذلك لاتساع أفق التلميذ ، ونمو أفكاره ، وتقدم ملاحظته ، وزيادة محصوله اللغوي

عند التصحيح لكراسات الإنشاء التحريري على المعلم مراعاة

أ -إشراك التلميذ في تصحيح خطأه بقدر الإمكان

ب -الاهتمام بالفكرة قبل اللغة

ج -إصلاح الأخطاء في الكتابة والعبارات والأفكار

د -يسجل الأخطاء العامة في دفتر خاص ويرشد إلى تصويبها

ه -يكلف المعلم التلاميذ كتابة تصويب الخطأ مرتين أو ثلاثا , ويحسن أن يشجع المجيد بنشر موضوعه في صحيفة الفصل أوالمدرسة أو بإذاعته في الإذاعة المدرسية لحفز الهمم للتلاميذ . والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bahbah.montadarabi.com
 
مشكلات تدريس التعبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية والتعليم المقاطعة الثالثة حاسي بحبح :: منتدى انشغالات الأسرة التربوية-
انتقل الى: